علاج بطانة الرحم المهاجرة بالمنظار بالتفصيل في مصر

ديسمبر 9, 2023
ديسمبر 9, 2023 admin

بطانة الرحم المهاجرة هي حالة مرضية تعاني منها العديد من الفتيات على مستوى العالم في فترة سن الإنجاب، فما هو مرض بطانة الرحم المهاجرة؟ وكيف يمكن علاج بطانة الرحم المهاجرة؟ وما هي أهم أعراضه وأسبابه؟ الإجابة على كل هذه الاسئلة الهامة موجودة تفصيليًا في هذا المقال.

ما هي بطانة الرحم المهاجرة؟ 

البطانة المهاجرة endometriosis in arabic هي الانتباذ البطاني الرحمي، وهي حالة مرضية يتم فيها العثور على نسيج خاص يشبه في تكوينه بطانة الرحم في أي جزء من أجزاء الجسم، يمكن العثور على هذا النسيج في أماكن مختلفة من الجسم، مثل منطقة الحوض، قناة فالوب، المبيضين، المستقيم والمهبل، أو حتى في المثانة والأمعاء.

علاج بطانة الرحم المهاجرة

يتأثر هذا النسيج بالتغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة خلال الدورة الشهرية، حيث يتفاعل هذا النسيج مع الهرمونات، وتحدث استجابة مشابهة تمامًا لأنسجة بطانة الرحم الطبيعية، فينمو ويزداد سمكه بزيادة مستوى الهرمونات الجنسية، كما ينكمش وينكسر في حال انخفاض مستوى الهرمونات.

 

المختلف في هذا الغشاء أن النزيف الناتج عنه يكون داخليًا، وذلك على خلاف النسيج الموجود على جدار الرحم، بالتالي يتسبب النزيف الداخلي في حدوث ألم شديد والتهابات، وقد يسبب أيضًا التصاقات جدارية في المنطقة التي يتواجد بها، وفي حال تواجده في المبيضين، سيؤدي هذا النسيج لتكوين ما يعرف باسم أكياس الشوكولاتة، والتي سميت بهذا الاسم نسبة إلى شكلها، فهي عبارة عن أكياس تحتوي على سائل بني اللون يشبه الشوكولاتة.

اسباب بطانة الرحم المهاجرة 

لا يوجد سبب علمي واضح يفسر انتباذ بطانة الرحم، ومع هذا هناك العديد من النظريات المحتملة التي تعطي سببًا لهذا المرض، والتي من بينها ما يلي: 

  • الوراثة: هي أحد النظريات التي تفسر إصابة العديد من السيدات ببطانة الرحم المهاجرة. 
  • الحيض الارتجاعي: وهي حالة مرضية يحدث فيها تدفق دم الحيض إلى داخل الرحم، بدلاً من خروجه خارج الرحم. 
  • نشاط بعض الهرمونات: نشاط بعض الهرمونات مثل الإستروجين يحول الخلايا الجنينية إلى غرسات في بطانة الرحم أثناء فترة البلوغ. 
  • العمليات الجراحية: الخضوع لجراحات في السابق مثل عمليات استئصال الرحم أو العملية القيصرية والتي قد تلتصق فيها خلايا بطانة الرحم بالشق الجراحي قد تكون سببًا في الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • اضطراب الجهاز المناعي: يتسبب ضعف واضطراب الجهاز المناعي في عجز الجسم عن التعرف على نسيج بطانة الرحم، وبالتالي منع تدميره.

أعراض بطانة الرحم المهاجرة  

على الرغم من أن بعض الحالات التي تعاني من بطانة الرحم المهاجرة قد لا تشكو من أعراض واضحة، إلا أن هناك الكثير من الحالات التي ظهرت عليها العديد من الأعراض، والتي تتمثل في الآتي:

  • ألم شديد أثناء فترة الدورة الشهرية. 
  • طول أيام الدورة الشهرية وكثافتها. 
  • وجود آلام أثناء الجماع. 
  • آلام شديد في أسفل الظهر والبطن. 
  • من أهم اعراض بطانة الرحم المهاجرة في المستقيم الشعور بألم عند التبرز والتبول خلال فترة الحيض. 
  • ظهور بعض مشاكل المعدة، مثل الإمساك، والمغص، والانتفاخ والغثيان. 
  • الاكتئاب والقلق. 
  • التعب والإعياء.

 

تختلف شدة هذه الأعراض من مريضة لأخرى، ومع هذا وفي حال ظهور أي منها وتشخيص المريضة ببطانة الرحم المهاجرة فلا داعي للقلق؛ لأنه يمكن علاج بطانة الرحم المهاجرة بأكثر من طريقة، ولكن ينبغي أن التوجه إلى أفضل مركز طبي متخصص في ذلك، ولا يوجد في مصر أفضل من مركز نور الحياة للخصوبة.

شكل بطانة الرحم المهاجرة وطريقة تشخيصها

يمكن للطبيب التعرف على بطانة الرحم المهاجرة عن طريق إجرائه للعديد من الفحوصات، هذه الفحوصات تعطي وصفًا دقيقًا لشكل بطانة رحم مهاجرة لامرأة تعاني من هذا المرض، وتعد خطوة أولية في علاج بطانة الرحم المهاجرة، وأهم هذه الفحوصات: 

تنظير البطن

تعد واحدة من تقنيات تشخيص بطانة الرحم المهاجرة بالصور، هذه التقنية الدقيقة تتيح للطبيب الكشف عن انتشار هذا المرض في الحوض والأمعاء، حيث يقوم الطبيب خلال هذا الإجراء بعمل جرح صغير بالقرب من السرة، وإدخال المنظار من خلاله، الأمر الذي يسمح له برؤية أعضاء الحوض بدقة، كما يتيح له رؤية أي غرسات في بطانة الرحم. المميز في هذه التقنية أنه يمكن أن تُستخدم في الكشف عن المرض، كما يمكن استخدامها في علاج بطانة الرحم المهاجرة. 

الرنين المغناطيسي

يلعب الرنين المغناطيسي دور هام في تشخيص المرض، عن طريق إعطائه وصفًا دقيقًا لشكل بطانة الرحم المهاجرة، حيث يمكن للطبيب الكشف عن هذا المرض في حال ظهور ندبات عميقة في الأحشاء، ولضمان الحصول على نتيجة دقيقة من هذا الفحص، لا بد من توجيه المريض لطبيب مختص في استخدام هذه التقنية.

الكشف عن بطانة الرحم المهاجرة بالسونار أو الموجات فوق الصوتية

هي واحدة من الطرق السريعة للكشف عن بطانة الرحم المهاجرة، وتعتبر هذه الطريقة مثالية للكشف عن الانتباذ البطاني المبيضي، وفيه يستخدم الطبيب السونار المهبلي من أجل الحصول على نتيجة دقيقة، ورؤية أكياس البطانة المهاجرة على المبيض في حال وجودها.

خطورة بطانة الرحم المهاجرة

تظهر خطورة هذا المرض في المضاعفات التي تظهر على المريضة في حال إهمال علاج بطانة الرحم المهاجرة، ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي: 

  • صعوبة الحمل نتيجة وجود مشاكل في الخصوبة. 
  • الإصابة بالعديد من الأمراض في الأمعاء والمثانة، والتي تظهر في صورة ألم أثناء التبول، أو رؤية الدم في البول أو البراز.
  • انسداد قناتي فالوب. 
  • ارتفاع خطورة الإصابة بسرطان المبيض.
  • وجود التهابات وتورمات تسبب الشعور بألم شديد. 
  • التصاق الأعضاء الموجودة في الحوض بعضها ببعض، نتيجة تشكل هذا النسيج. 
  • يمكن أن يؤثر التهاب بطانة الرحم في بعض الأحيان على الرئة أو الحجاب الحاجز، مما قد يؤدي إلى ضيق في التنفس أو ألم في الصدر.

 أهم عوامل الخطر المرتبطة بظهور بطانة الرحم المهاجرة

هناك بعض العوامل التي تزيد وجودها من خطر الإصابة بمرض بطانة الرحم، وأهم هذه العوامل:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض بطانة الرحم.
  • العمر الذي تبدأ فيه الدورة الشهرية، حيث أن نسبة الإصابة بالمرض تزيد مع الفتيات التي بدأ عندهن الحيض قبل سن 11 عام.
  • طول فترة الدورة الشهرية.
  • وجود عيوب في الرحم أو قناتي فالوب.

 

في حال وجود أي من عوامل الخطر هذه، لابد من الكشف الدوري عند دكتور متخصص، وإجراء الفحوصات التي يوصي بها من أجل الاطمئنان، ومعرفة الطرق المناسبة للعلاج.

درجات بطانة الرحم المهاجرة 

يمر مرض بطانة الرحم المهاجرة بأربعة مراحل، وهذه المراحل تتمثل في الآتي: 

 

المرحلة الأولى 

تُعرف باسم المرحلة الدنيا، وفي هذه المرحلة تعاني المريضة من بعض الالتهابات في منطقة تجويف الحوض والمنطقة المحيطة به، كما تتواجد بعض الجروح والغرسات في بطانة الرحم السطحية على المبيض.

 

المرحلة الثانية 

تعرف باسم المرحلة الخفيفة من بطانة الرحم المهاجرة، تتميز هذه المرحلة بوجود جروح خفيفة وغرسات في منطقة الحوض لدى المرأة وفي بطانة الرحم السطحية على المبيض.

 

المرحلة الثالثة 

تعرف باسم المرحلة المعتدلة من البطانة المهاجرة، وفيها تتواجد الغرسات في بطانة الرحم العميقة على المبيض وبطانة الحوض.

 

المرحلة الرابعة 

تُعرف بالمرحلة الشديدة من بطانة الرحم المهاجرة، وفيها تنتشر غرسات بطانة الرحم العميقة في المبيضين وبطانة الحوض بصورة كبيرة، حيث يمكن أن تصل إلى الأمعاء وقناة فالوب مسببة العقم.

بطانة الرحم المهاجرة والجماع 

عادًة ما ترتبط بطانة الرحم المهاجرة بحدوث ألم أثناء الجماع، وذلك بسبب تمدد وسحب هذا النسيج المشابهة لبطانة الرحم، خاصًة إذا تواجد هذا النسيج في منطقة أسفل الرحم أو خلف المهبل، كما أن هناك تفسير آخر لألم الجماع مع بطانة الرحم المهاجرة وهو جفاف المهبل، والذي يمكن أن تعاني منه بعض السيدات المصابات بهذا المرض نتيجة استخدامها لبعض العلاجات التي يوصي بها الطبيب، مثل العلاجات الهرمونية.

عملية بطانة الرحم المهاجرة 

هي واحدة من طرق علاج بطانة الرحم المهاجرة، وهي عملية جراحية تهدف إلى إزالة النسيج الجديد المشابهة للنسيج الرحمي، والذي يتكون خارج مكانه الطبيعي، مسببًا العديد من المشاكل الصحية، وعادًة ما يوصي الطبيب بالقيام بهذه العملية مع بعض الحالات، مثل: 

  • الحالات التي تواجه صعوبة في الحمل. 
  • الحالات التي تعاني من مضاعفات تشكل خطورة على المريضة.
  • الحالات التي لم يحقق معها العلاج الدوائي النتائج المرجوة منه. 
  • في حال الشعور بألم دائم لا تقل حدته باستخدام المسكنات المختلفة. 

 استئصال بطانة الرحم المهاجرة بالمنظار 

هي افضل علاج لبطانة الرحم المهاجرة؛ وذلك لأن المنظار يتناسب مع المرضى في الحالات المتقدمة وشديدة الخطورة. تعد عملية بطانة الرحم المهاجرة بالمنظار من الإجراءات السهلة التي تستغرق وقتًا يتراوح ما بين النصف ساعة إلى 6 ساعات، اعتمادًا على حالة المريض وموقع هذا النسيج، ويجري الطبيب هذه العملية عن طريق اتباع الخطوات التالية: 

  1. عمل شق صغير أسفل البطن بجانب السرة.
  2. ملء البطن بغاز معين؛ حتى يستطيع المنظار الدخول والفحص بوضوح. 
  3. إدخال المنظار من الفتحة التي قام الطبيب بها، والقيام بتحريكه وصولاً للنسيج.
  4. إزالة نسيج بطانة الرحم المهاجرة.
  5. غلق الجرح ووضع ضمادة عليه بعد استخدام الغرسات الطبية.

تخضع المريضة لهذه العملية تحت تخدير كلي، وعادًة ما يُبقى الطبيب المريضة في المستشفى لفترة؛ حتى يضمن نجاح العملية، ويتأكد تمامًا من سلامتها قبل الخروج.

علاج بطانة الرحم المهاجرة للحمل

تتساءل العديد من السيدات هل يمكن أن تسبب بطانة الرحم المهاجرة مشكلة في حدوث الحمل أو في الخصوبة؟ والحقيقة نعم، فمن أشهر مضاعفات الانتباذ البطاني الرحمي وجود صعوبة في الحمل، ومع هذا فهذه ليست قاعدة للجميع، فهناك العديد من السيدات المصابات بهذا المرض قادرات على الحمل والإنجاب في غضون ثلاث سنوات من تلقي العلاج المناسب.

 

هناك حلول يجريها الطبيب لزيادة فرصة الحمل مع السيدات المصابات بهذا المرض، ومن ضمن هذه الحلول علاج بطانة الرحم المهاجرة بالجراحة، والتي تساعد في تحسين فرص العديد من الحالات في حدوث الحمل، كذلك من ضمن الحلول المقترحة تجربة الإخصاب الصناعي، والذي يزيد فرصة الحمل والإنجاب لدى الكثير من السيدات. 

علاج بطانة الرحم المهاجرة بالتغذية 

هناك علاقة وثيقة بين الغذاء وبطانة الرحم المهاجرة، فهناك بعض الأطعمة التي يؤدي دمجها في النظام الغذائي إلى زيادة الالتهاب والألم المصاحب للمرض، كما أن هناك بعض الأغذية التي ينصح الأطباء مرضى بطانة الرحم المهاجرة بدمجها في نظامهم الغذائي، وتتمثل في الآتي: 

  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الفاصوليا، واللوبيا وعين الجمل.
  • الفواكه والخضراوات بمختلف أنواعها.
  • الأطعمة الغنية بأوميجا 3، مثل بعض انواع الاسماك.

كما ينصح الأطباء أيضًا بتجنب ما يلي: 

  • تناول الدهون المتحولة. 
  • الإكثار من الأطعمة المصنعة والسكريات.

علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي يمكن تجربتها في علاج حالات بطانة الرحم المهاجرة، ومن أشهر هذه الأعشاب: 

  • الزنجبيل: يعد واحد من أفضل الأعشاب المعالجة لآلام البطن الشديدة المصاحبة لبطانة الرحم المهاجرة. 
  • الكركم: من أشهر وأقوى مضادات الاكسدة التي تعالج الالتهاب، وتمنع انتشار المرض. 
  • النعناع: له العديد من الخصائص المضادة للاكسدة، كما يخفف من الألم والالتهاب. 
  • البابونج: يثبط نمو الخلايا في بطانة الرحم فيعمل على علاج بطانة الرحم المهاجرة.
  • زيت اللفندر: يعالج تقلصات البطن المؤلمة، ويمكن استخدامه في صورة زيت للتدليك. 
  • القسط الهندي: له خصائص مضادة للألم والالتهابات، كما يساعد في موت خلايا أنسجة بطانة الرحم المهاجرة.

 

 في حال الرغبة في تجربة علاج بطانة الرحم المهاجرة بالأعشاب، يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج أولاً واستشارته قبل استخدام أيًا من هذه الأعشاب. 

علاج بطانة الرحم المهاجرة بالقران 

يحرص العديد من الناس على قراءة القرآن بهدف الشفاء من الأمراض المختلفة، ولا يمكن أبدًا التقليل من دور الجانب الإيماني في علاج الكثير من المشاكل الصحية، وعلى رأسها بطانة الرحم المهاجرة، لذا فالدمج بين تناول العلاجات التي يصفها الطبيب وقراءة ورد يومي من القرآن يحسن الحالة النفسية للمريضة، ويساعدها للوصول لعلاج نهائي من هذا المرض، ولكن لا يكفي فقط قراءة القرآن، وإنما ينبغي الاستعانة بالكوادر الطبية وأحدث ما توصل إليه الطب الحديث في هذا الشأن.

هل بطانة الرحم المهاجرة مرض خطير؟ 

لا يمكن اعتبار مرض بطانة الرحم المهاجرة مرض خطير في حال القدرة على التحكم فيه، والوعي بمدى خطورة مضاعفاته، وأهمية أخذ العلاج الموصوف من قِبل الطبيب، ومع هذا يجب معرفة أن هذا المرض يعد واحد من الأمراض المزمنة القابلة للعودة مرة أخرى بعد علاجها.

هل يمكن الشفاء من بطانة الرحم المهاجرة؟

نعم؛ يمكن علاج بطانة الرحم المهاجرة والشفاء من هذا المرض نهائيًا، وذلك إما دوائيًا باستخدام العلاجات الموصوفة، مثل المسكنات التي تقضي على أهم أعراض المرض وهو الألم الشديد، أو اللجوء للحل الجراحي في حال لم تعطي العلاجات الدوائية النتيجة المرجوة منها. 

هل يمكن الوقاية من بطانة الرحم المهاجرة؟

لا توجد طريقة مباشرة يمكن من خلالها منع الإصابة بمرض الانتباذ البطاني الرحمي، ومع هذا هناك بعض العوامل التي تقلل من خطر الإصابة بهذه الحالة، وأهمها الرضاعة الطبيعية، والحمل، والحفاظ على الوزن الصحي.

أفضل مركز في مصر لعلاج بطانة الرحم المهاجرة 

مركز نور الحياة برئاسة الدكتور عبد اللطيف سويلم يعد واحد من أفضل المراكز التي ننصح المرضى بزيارتها لاكتشاف مرض بطانة الرحم المهاجرة في بدايته، وعلاجه بأحدث الطرق الطبي، حيث يوفر المركز جميع التقنيات الحديثة والأجهزة التي يحتاجها الأطباء في الكشف والتشخيص، كما يضم مجموعة متخصصة من الأطباء المتميزين والمحترفين، والذين لا يبخلون أبدًا بالإجابة عن أي استفسار أو تقديم أي مساعدة طبية للمرضى.

تجربتي مع بطانة الرحم المهاجرة 

توجد حالات شفيت من بطانة الرحم المهاجرة تشجعن على مشاركة تجاربهن المختلفة في اكتشاف هذا المرض والعلاج منه، حيث ذكرت واحدة من اللاتي خضعن إلى علاج بطانة الرحم المهاجرة تجربتها وقالت: ” كنت أشعر بآلام شديدة أثناء الجماع، ومع تأخر الحمل لفترة طويلة من الوقت، شعرت أن هناك خطب ما، وتوجهت إلى مركز نور الحياة لمعرفة السبب، وكانت المفاجأة أني مصابة ببطانة الرحم المهاجرة.”

 

وأكملت قائلة: “استطاع الدكتور عبد اللطيف سويلم شرح الأمر لي بهدوء واحترافية شديدة، ومنحني الأمل في إمكانية التخلص من المرض وحدوث الحمل، وذلك من خلال إجراء عملية جراحية لعلاج بطانة الرحم المهاجرة، وبالفعل خضعت للعملية، والتي كُتب لها النجاح، واستطعت أن أضع مولودي الأول بعد فترة من الوقت”.

 

في الختام، يمكن القول أن علاج بطانة الرحم المهاجرة أصبح ممكنًا وسهلًا أكثر من أي وقت مضى، وذلك من خلال مركز نور الحياة والدكتور عبد اللطيف سويلم، والذي يقوم باستخدام كافة الطرق والوسائل الطبية الحديثة لعلاج المرض، وهو ما يضمن نتائج تشخيصية وعلاجية من الصعب الوصول إليها في أي مركز آخر.

اقرأ ايضا:

الحقن المجهري

Contact

Get Connected.

We welcome you to contact us for more information
about any of our products or services.

location

26 Moiz Al-Dawla Street-Nasr City.

Customer Support

The most important aspect of our whole business is our customer service support. Nothing matters to us more than a satisfied and happy patient.

Your experience speaks for us

our opinion really matters, and your experience is always shared. We are always delighted to hear from our patients on their reviews and experiences with our services.

CALL: 01032813393

Contact