علاج تليف القضيب لتعزيز العافية والسعادة

نوفمبر 16, 2023
نوفمبر 16, 2023 admin

هل شعرت يومًا بألم شديد في العضو الذكري أثناء الجماع أو عند الانتصاب؟!، أو لاحظت انحناء كبير في مقدمة العضو؟!، إذا كنت كذلك، فأنت بحاجة إلى البحث عن طرق علاج تليف القضيب.

مرض البيروني أو تليف القضيب يعتبر من الأمراض التي يشيع انتشارها بين الشباب وكبار السن، وتقتضي نمطًا معينًا من العلاج، وهذا ما نحن بصدد الحديث عنه، بالإضافة إلى تعريف ماهية تليف القضيب، أسبابه، أعراضه، وكيفية تشخيصه، علاوًة على أفضل مركز طبي لعلاج تليف القضيب في مصر.

علاج تليف القضيب

ما هو تليف القضيب؟

تليف القضيب أو كما يُطلق عليه في الأوساط الطبية “البيروني” هو أحد الأمراض المتعلقة بالعضو التناسلي للرجل، والذي يتسبب في الكثير من المشاكل، أبرزها على الإطلاق ضعف الانتصاب، وعدم القدرة على ممارسة العلاقة الزوجية بطريقة طبيعية.

 

مرض البيروني هو عبارة عن تكلس الأنسجة الرخوة للقضيب، بحيث يمكن رؤيتها من فوق الجلد، وتتسبب في انحناء القضيب إلى أعلى أو إلى أسفل، كذلك ربما قد تؤدي إلى اعوجاج القضيب في حالة الانتصاب، وهو ما ينتج عنه آلام شديدة، وفقدان القدرة على الجماع بشكل طبيعي.

 

عادًة ما يصاب الرجال الذين تخطوا حاجز الـ 50 من عمرهم بهذا المرض، ولكن أيضًا الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 إلى 35 عامًا معرضون لخطر الإصابة بذلك المرض، وقد ينتج عنه تشوهًا ملحوظًا في العضو الذكري.

أعراض مرض بيروني

علاج تليف القضيب تكمن أهميته في مدى الخطورة والمضاعفات التي من الممكن أن يتسبب فيها، ولذلك، ينصح الأطباء دومًا بالتوجه إلى أفضل المراكز الطبية المتخصصة في علاج مرض بيروني، وذلك فور ظهور الأعراض التالية:

  • رؤية الكثير من التكتلات الدموية تحت سطح الجلد، وهذه عبارة عن تراكم بعض الأنسجة في الأوعية الدموية الخاصة بالعضو الذكري.
  • الشعور بآلام شديدة أثناء محاولات العضو الذكري الانتصاب، كذلك ملاحظة انحناء القضيب إلى أعلى أو إلى أسفل، كذلك إلى اليمين أو اليسار.
  • ضعف الانتصاب، وبالتالي فقدان القدرة على إقامة علاقة زوجية صحيحة.
  • الإصابة بتشوه في العضو الذكري.
  • تدهور الحالة النفسية للمريض، خاصًة إن لم يتخطى عمره حاجز الـ 40، وذلك نتيجة عدم قدرته على الجماع، أو مواجهة صعوبات في القدرة على التحكم بانتصاب وحركة القضيب.

أسباب تليف القضيب

الإصابة بتليف القضيب أو مرض البيروني له العديد من الأسباب المختلفة، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة ببعض الالتهابات في العضو الذكري.
  • وجود بعض المشاكل أو الأورام الحميدة في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بأعراض جانبية نتيجة تناول بعض الأدوية الغير ملائمة للحالة الصحية العامة للمريض.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • كثرة الاستمناء وممارسة العادة السرية، والتي تؤثر بشكل رئيسي على الأوعية الدموية.
  • التعرض لإصابة قوية وعنيفة في القضيب أو المنطقة المحيطة به.
  • الإفراط في استخدام القوة والعنف أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهو ما قد يعرض القضيب إلى إصابات عدة.

تشخيص مرض بيروني

أولى خطوات علاج تليف القضيب هو إجراء كشف وفحص طبي دقيق، يشمل الفحص البدني في العيادات والمراكز المتخصصة، بالإضافة إلى استخدام أشعة الموجات فوق الصوتية؛ لرؤية مرض بيروني بالصور بشكل دقيق، ومعرفة مدى الضرر الذي أُلحق بالأوعية الدموية، والمرحلة التي وصل إليها تليف القضيب.

 

يتم إجراء الفحص الطبي في حالات مختلفة للقضيب، عند محاولة الانتصاب، أو في حالته الطبيعية، أو عند انحنائه إلى إحدى الاتجاهات، كذلك قد ينصح الطبيب المريض بالتقاط بعض الصور للقضيب في المنزل، حتى يتسنى للطبيب المعالج رؤية انحناء القضيب أو اعوجاجه.

علاقة مرض البيروني بالجسم الكهفي

الجسم الكهفي هو عبارة عن جسم إسفنجي، يحيط بمجرى البول، يضم الخلايا والأوعية الدموية، والتي تؤدي إلى انتصاب القضيب فور امتلائها، لذلك يُطلق عليها كذلك النسيج الكهفي.

 

وبالتالي، يمكن القول أن مرض البيروني يؤثر بشكل مباشر على وظيفة الجسم الكهفي. الجدير بالذكر أن من أعراض تليف الجسم الكهفي الإصابة بألم شديد أثناء التبول، بخلاف الأعراض المذكورة سلفًا.

مراحل علاج تليف القضيب

يشمل علاج تليف الذكر أو تليف القضيب 4 طرق مختلفة، وهم الأدوية، الحقن، الأجهزة الطبية، وأخيرًا الجراحة. يعتمد الطبيب المعالج على واحدة من وسائل علاج تليف القضيب وفقًا لحالة المريض، والمرحلة التي وصل إليها من المرض، وذلك على النحو التالي:

  • المرحلة الأولى: وهي المرحلة التي يكون فيها تليف القضيب في أدنى مستوياته، ولا يشكل خطرًا كبيرًا على المريض، وفي هذه الحالة يكون العلاج الدوائي مناسب.
  • المرحلة الثانية: وهي المرحلة المتوسطة من المرض، وفيها يعاني المريض من بعض الآلام والمشاكل في العضو الذكري، وتختلف طريقة العلاج وفقًا لرؤية الطبيب، إذ يمكن الاعتماد على الأجهزة الطبية أو الحقن لعلاج تليف الأنسجة.
  • المرحلة الثالثة: وهي المرحلة شديدة الخطورة، إذ يصل فيها مرض البيروني إلى أعلى مستوياته، ولا يمكن علاجه سوى من خلال التدخل الجراحي.

علاج انحناء الذكر للأسفل بدون جراحة

تتحدد طريقة علاج تليف القضيب وفقًا للمرحلة التي وصل إليها المرض كما ذكرنا سلفًا، ويمكن الحديث بشيء من التفصيل حول أساليب القضاء على هذا المرض نهائيًا بدون جراحة في السطور التالية:

علاج تليف الجسم الكهفي بالأدوية

في المراحل الأولى من المرض، يلجأ الطبيب المعالج إلى استخدام الأدوية الطبية، والتي تساعد في التخلص من التراكمات الموجودة بالأوعية الدموية، وتشمل هذه الأدوية على الكولاجيناز، والذي يساعد على تفتيت الكولاجين المتراكم، وانتروفيرون الذي يعيق إنتاج الأنسجة الليفية الضارة.

 

علاج اعوجاج الذكر لليسار أو اليمين باستخدام الأدوية والعقاقير الطبية يحتاج إلى إشراف طبيب متخصص، نظرًا لكثرة الأدوية التي لا تُجدي نفعًا لعلاج هذا المرض في الأسواق، بالإضافة إلى وجود الكثير من الأدوية التي قد تتسبب في المزيد من الأضرار والمضاعفات.

علاج تليف القضيب بالأجهزة

المرحلة الثانية قد تدفع بالطبيب المعالج إلى الاعتماد على جهاز توسيع الأوعية الدموية، والذي يُستخدم في علاج مرض البيروني. يتم وضع الجهاز حول القضيب لبعض الوقت، ويصدر عنه بعض الذبذبات التي تساعد على تحفيز نمو الأنسجة، ومنح القضيب القوة اللازمة للانتصاب.

 

يساعد الجهاز في علاج اعوجاج الذكر للاسفل، ويمنحه الطول والاستقامة اللازمين لممارسة العلاقة الزوجية بشكل طبيعي، ولكن يتطلب هذا الجهاز شيء من الخبرة، بمعنى أن المريض بحاجة إلى تعلم كيفية استخدامه بشكل صحيح، فأي خطأ قد يؤدي إلى زيادة اعوجاج القضيب، والاعتماد على الحل الجراحي.

 

علاج البيروني بالحقن

يعتبر الحقن من أكثر الحلول الطبية الآمنة وذات الفعالية الكبيرة في علاج تليف القضيب. يتم حقن القضيب بمادة طبية، تساعد الجسم على إفراز بعض المواد التي تساعد في القضاء على تليف القضيب بالتدريج، كذلك تحسن من تدفق الدم، وتعمل على منع الإصابة بهذا المرض مرة أخرى.

 

أهم ما يميز علاج مرض البيروني بالحقن هو سرعة التعافي، وعدم الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى أو الخضوع للتخدير النصفي، كذلك يقضي على آلام وتشنجات القضيب، وبالتالي فهو خيار مثالي لكبار السن، كذلك سعره قليل للغاية، وذلك مقارنًة بتكاليف الأساليب السابق ذكرها.

علاج تليف القضيب جراحيًا

بعد الوصول إلى المرحلة الأخيرة من مراحل المرض، يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء عملية جراحية، إما بالتخلص من الجزء المنحني بالقضيب، وإعادة ترميم وتشكيل القضيب مرة أخرى، أو تركيب دعامات القضيب، مع إجراء عملية جراحية إضافية؛ للتخلص من التشوه الموجود في تلك المنطقة.

 

يعتبر هذا الحل من الحلول المُجدية بالنسبة للكثيرين، وكان له الفضل في علاج الكثير من الحالات المرضية على مستوى العالم، ومنحهم الصلابة والقوة والانتصاب الذي يحلمون به، كما أن نتائجه مضمونة، ويستمر لفترات طويلة للغاية، ولكن على الرغم من ذلك، توجد الكثير من نقاط الضعف تجاه هذا الحل.

 

ما يعيب التدخل الجراحي هو إمكانية حدوث مضاعفات خطيرة، وذلك في حال فشلت العملية، أو تم تنفيذها على نحو خاطئ، كذلك ترتفع تكلفة علاج تليف القضيب بواسطة التدخل الجراحي، كما قد يتعرض بعض المرضى لمضاعفات خطيرة، نظرًا لمعاناتهم من مشاكل التخدير، سواء كان التخدير نصفي أو عام.

علاج تليف الذكر بالاعشاب

تُستخدم الأعشاب في علاج الكثير من الأمراض المُستعصية، وتخفيف حدة الألم والانزعاجات التي يشعر بها المرضى، ولكن هل هذا مبررًا لتكون إحدى وسائل علاج تليف القضيب؟!

 

انتشرت مؤخرًا بعض المعلومات حول قدرة الأعشاب على القضاء على مرض البيروني، وهذه المعلومات خاطئة كليًا، إذ إن هذا المرض يعتبر من الأمراض النادرة، والتي لا يشيع الإصابة بها، ولم تُجرى أي أبحاث أو دراسات علمية أثبتت قدرة الأعشاب على علاج المرض، بالتالي ما يشاع دون ذلك ليس له أساس من الصحة.

أفضل مركز لعلاج تليف القضيب

مركز نور الحياة لعلاج الخصوبة تحت إشراف الدكتور عبد اللطيف سويلم من أفضل المراكز الطبية المتخصصة في علاج مشاكل الحمل وتأخر الإنجاب، وكذلك القضاء على الأمراض التي تؤثر على قدرة الزوج في ممارسة علاقة زوجية سليمة.

 

أولى خطوات علاج تليف القضيب لدى الدكتور عبد اللطيف سويلم هو التشخيص والكشف الطبي، ويحصل الدكتور على نتائج دقيقة للغاية، نظرًا لاعتماده على أحدث الأجهزة الطبية في هذا الشأن، وهو ما يؤهله لاختيار الطريقة الأنسب للعلاج.

تجربتي مع تليف القضيب

يمتلك الدكتور عبد اللطيف سويلم من الخبرة والكفاءة ما يؤهله للتعامل مع أكثر الحالات صعوبًة وتعقيدًا، واستطاع على مدار سنوات طويلة تحقيق العديد والعديد من النتائج الإيجابية والمذهلة، والتي فاقت التوقعات، وفي هذا السياق، نوّد أن نستعرض إحدى هذه التجارب.

 

يروي أحد مرضى الدكتور عبد اللطيف سابقًا تجربته قائلًا: ” قضيت فترات طويلة لم أنعم بالقدرة الكافية على ممارسة علاقة زوجية ناجحة، نظرًا لعدم القدرة على حصولي على انتصاب كامل، ولم أعرف ما هو السبب، إلى أن توصلت إلى مركز نور الحياة، وخضعت للكشف الطبي من قِبل الدكتور عبد اللطيف سويلم.”

 

وأكمل قائلًا: “بعد الفحوصات الطبية، استقر الدكتور على إجراء عملية جراحية، نظرًا لوصول المرض إلى مراحل متقدمة، وبالفعل خضعت إلى العملية، والتي كُتب لها النجاح بفضل خبرات الدكتور عبد اللطيف سويلم، وأخيرًا شفيت من مرض بيروني.”

 

تلخيصًا لما سبق، تليف القضيب من الأمراض التناسلية التي تصيب العضو الذكري، ويلزم على وجه السرعة التوجه إلى مركز نور الحياة للخصوبة، وذلك في حال ظهرت إحدى أعراض المرض؛ للخضوع للكشف الطبي اللازم، وتحديد الوسيلة المناسبة لعلاج تليف القضيب، إما بالحقن، أو الأدوية، أو الأجهزة الطبية، أو بالتدخل الجراحي.

Contact

Get Connected.

We welcome you to contact us for more information
about any of our products or services.

location

26 Moiz Al-Dawla Street-Nasr City.

Customer Support

The most important aspect of our whole business is our customer service support. Nothing matters to us more than a satisfied and happy patient.

Your experience speaks for us

our opinion really matters, and your experience is always shared. We are always delighted to hear from our patients on their reviews and experiences with our services.

CALL: 01032813393

Contact